» أعمدة » إلى معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي… لديك ستالين في رئاسة جامعة بلعباس !

إلى معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي… لديك ستالين في رئاسة جامعة بلعباس !

جمال الصغير

50 مقال
منذ سنتين حجم الخط طباعة |

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما تكون المصلحة الفردية هي أهم من مصلحة المجتمع عند إطارات رئاسة جامعة جيلالي اليابس بسيدي بلعباس ، يحدث الانعكاس ويولد معه الظلم والقهر ومرض نفسي يدعى الدكتاتورية يسلب أرزق الناس .

يا معالي الوزير

رئيس الجامعة بولاية سيدي بلعباس مشاكله أكبر من عدد طلاب في الولاية ، من يعرف كلية الحقوق والعلوم السياسية بالولاية يدرك جيدا أنها جامعة محسوبية ومعرفة وإدارتها إدارة ظاهر وليس باطن ، يتحكمون فيها من الخارج عندهم الضعيف يظلم ويطرد والقوى يفتح له أبواب وبيه يرحب ، العدل في الكلية يدرس لكنه لا يطبق والقدوة ليس رجل عظيم وإنما رجل فاسد ،يعني حرم جامعي ثم تأسيسه للعلم والمعرفة ورفع الجهل عن الجزائر إلا أنه بفضل ستالين سيدي بلعباس رئيس الجامعة أصبحت ملجأ للفساد ولرجال الفساد ،الجامعة في سيدي بلعباس أصبحت تشبه الملهى الليالي ولم تعد حرم جامعي، من يدافع عن الظلم فيها يطرد أو يفصل أو تأتيه ورقة الطرد العشوائي .

سجلنا أحداث عديدة من جميع جامعات جيلالي اليابس وليس فقط كلية الحقوق والعلوم السياسية ، كلية الآداب والعلوم الإنسانية هيا إدارة بدون مستوى عالي ولا تفكير إيجابي دخل إليها بعض الأساتذة من محسوبين على كتف المحسوبية أي أنهم ثم تعينهم على طريق الهاتف أو عن طريق خدمة قدموها إلى ستالين ، لو ترسل الوزارة لجنة مراقبة إلى جامعة كلية الآداب والعلوم الإنسانية لا وجدت فضائح بجملة ، لأن الفساد أصبح مباشر وليس في السر أمام الأعين وليس في الخفاء وكأن ستالين يريد أن يقول أنا رب جامعات جيلالي اليابس ، إدا كان ربيع العرب لم يضرب الجزائر ليس لي جهود الجزائر في تنمية وإنما لأن الشعب الجزائر يحب وطنه ولا يريد أن يدمرها

معالي الوزير :

الفساد يدمر الأوطان والسكوت على فساد يجعل استمرارية للظلم والعنف ، إما أن تقوموا بربيع تعديلي في قطاعكم سيدي الوزير ، أو تجعلون الفساد يحوم فوق أرصفة الوديان ليصل إلى كل الوزارة ، في تلك الحالة معالي الوزير لن تنتظر الحكومة أسباب مقنعة من سيادتكم لأنها لن تتحمل ضغط رأي العام وستقوم هيا بتعديل حكومي لتخفيض الضغط عليها ، أرجو أن تكونوا في قافلة النجدة والالتحاق بالفساد وقطعه ، مهمتكم معالي الوزير حماية الطلبة وتكريس مبادئ ثورة نوفمبر لبناء دولة الحق والعدالة لكن ما نراه من ستالين ليس الحق وليس العدالة وإنما الفساد بسبب صلاحيات فرعون التي يملكها .

معالي الوزير :

إطار في دولة تابع لقطاع الصحة يدرس في كلية الحقوق والعلوم السياسية يبحث عن إكمال دراسته لرفع من شهادته إلا ماستر ، بعض سؤال الأساتذة عنها قالوا أنها ضعيفة ولا تفرق بين القانون الإستشفائي والقانون البيئي رغم أن عملها في مديرية الصحة بالولاية هدا الإطار في نهاية الامتحان وجد نفسه راسب مما جعلها يخرج هاتفه ويبدأ في حمله إنقاذ نفسه بمباركة رجل لا نريد أن نتكلم عليه ، بعد دلك تحرك ستالين وأمر عميد الكلية بإبعاد كل من تسبب في عدم نجاح هدا الإطار ، وكانت نتيجة تدخل ستالين ثقيلة جدا إنهاء مشروع القانون الإستشفائي وفصل أستاذه ، وإبعاد 04 أساتذة عن تدريس وتغيرهم بعديمين الخبرة ، وكل هدا وخرج تصريح من عند هدا الإطار أنها سبب في طرد الجميع .

وفي الأخير :

إما عليكم التحرك فورا سيدي وفتح تحقيق يفضل في جميع قضايا الفاسد الناتجة عن صلاحيات ستالين وتغيرها والقضاء عليها ، أم ستتركون الفساد يحوم القرار عندكم والتفكير لكم لكن بكل صراحة أنقدوا التعليم في سيدي بلعباس من الفساد.

نشر