إثر عملية بحث وتمشيط بولاية عين الدفلى في الناحية العسكرية الأولى، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس، أربعة عشرة (14) مخبأ و(11) خندقا للإرهابيين، في حين أوقفت مفرزة أخرى بالوادي عنصر دعم للجماعات الإرهابية حسب ماأكده بيان لوزارة الدفاع الوطني، اليوم الأحد،.

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، صباح اليوم الأحد 14 جانفي، ببني ونيف، ولاية  بشار، كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ(305) كيلوغرام، في حين أوقفت مفارز أخرى بكل من تمنراست وبرج باجي مختار الناحية العسكرية السادسة، سبعة (07) مهربين وضبطت (2,52) طن من المواد الغذائية ومعدات التنقيب عن الذهب.