طالب الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، معالجة مشاكل الأسرة الجامعية من طلبة وأساتذة على أساس التفاوض والحوار مع ممثليهم، دون التركيز على الجانب القانوني لممثليهم حسبه، على اعتبار أن المشاكل في الجامعة الجزائرية موجودة ومطالب النقابات مشروعة.

وأوضح ساحلي في ندوة صحفية عقب اجتماع المكتب الوطني لحزبه، في تعليقه على احتجاج الأطباء المقيمين بالعاصمة وما شهده من تطورات، بأن ثقافة الحوار يجب تعلمها عند الجزائريين، فبين الكل ولا شيء يوجد الممكن حسبه، وعلى النقابات والوزارة التعامل بمبدأ خذ واعطي والتوافق والتنازل عن بعض المطالب المستعصية، أو حتى تأجيل بعضها لوقت لاحق، مضيفا بأن الخدمة المدنية واجبة على الأفراد وتؤكد المواطنة الحقة، وبأن جيله قد أداها مجانا سابقا، وأردف نفس المصدر يقول بخصوص وصف بعض الأحزاب السياسية لأعوان الأمن بأنهم أقل مستوى من الأطباء المقيمين، بقوله بأن أعوان الأمن وطنيين وعلى بعض الأحزاب السياسية احترامهم، فأسلاكهم المتعددة هي من تسهر ليل نهار على حماية أمن الوطن والمواطني.