أصبح عديد الجزائريين في السنوات الاخيرة  يحيون  ويحتفلون بيناير رأس السنة الامازيغية الذي اصبح يلم شملهم حول احتفالات وطنية  ذات رمزية قوية و متعددة, سيما و انه بات يحظى باعتراف رسمي.