تثمينا لقرار رئيس الجمهورية الخاص بترسيم أول يناير عطلة مدفوعة الأجر ابتداء من الـ 12  جانفي 2018، و مساهمة منها في إبراز الأبعاد السياسية، الاجتماعية و الثقافية للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية، أعدت الاذاعة الجزائرية عبر مختلف قنواتها الوطنية والموضوعاتية والجهوية برنامجا خاصا يدوم أسبوعا كاملا (من الـ 11 الى الـ 17 جانفي 2018) ويتضمن حصصا موضوعاتية وفضاءات خاصة مكيفة لهذه المناسبة بالإضافة الى نشاطات إحتفائية متنوعة تعكس أجواء وتقاليد الاحتفال بيناير عبر مختلف ولايات الوطن.

ففي القناة الأولــى تم تخصيص برنامج ثري يبدأ من يوم الأربعاء يتناول أهمية قرار رئيس الجمهورية الخاص بترسيم يناير عيدا وطنيا  ومسار تطور الأمازيغية في الجزائر بمشاركة المحطات الجهوية باتنة ، البويرة، تلمسان، وكذا مساهمة بعض الجمعيات في محو اللغة الأمازيغية وأهمية الموروث الأمازيغي والنجوم الذين تألقوا في سماء الأمازيغية، وكذا عادات وتقاليد الاسرة الجزائرية في الإحتفال برأس السنة الأمازيغية ضمن بلاطو مشترك .

أما القناة الثانية الناطقة بالأمازيغية فستفتح فضاءها لمختلف المحطات الجهوية كعين الدفلى والشلف وتلمسان وباتنة وغرداية للحديث عن خصوصيات كل منطقة.

وستخصص القناة الثالثة الناطقة بالفرنسية يوما مفتوحا حول الأمازيغية انطلاقا من تمنراست يتضمن ريبورتاجات من مناطق مختلفة. كما كيفت بقية برامجها الإخبارية للحدث.

وسطرت إذاعة الجزائر الدولية برنامجا مماثلا يتضمن ادراج ومضات إخبارية باللغات الأربع ( العربية ، الفرنسية ، الانجليزية والاسبانية ) حول ترسيم 12 يناير عطلة مدفوعة الأجر وتكييف تلبيس البث مع الطابع الخاص الذي يكتسيه الاحتفال بيناير  .

وسيتم بالمناسبة رصد ردود فعل الجالية الجزائرية في المهجر ، فضلا عن اعداد ريبورتاجات حول كيفية إحياء الجالية المقيمة في المهجر للسنة الامازيغية من خلال شبكة المراسلين في الخارج.

أما الإذاعة الثقافية فأعدت برنامجا مماثلا يتضمن إعداد برامج حوارية مع مسؤولين وباحثين حول تاريخ يناير، دلالاته واهمية ترسيمه، وتنظيم برنامج مفتوح عبر مختلف القنوات الاذاعية يومي الخميس 11 جانفي والجمعة 12 جانفي 2018 المصادف لأول يناير 2968 حول المغزى من الاحتفال بيناير والابعاد السياسية والثقافية لترسيمه كعطلة مدفوعة الأجر.

وستخصص فضاء للبث المشترك بين كل الإذاعات الجهوية تنشطه بالتناوب مجموعة من الإذاعات التي تتقاسم نفس الخصوصية الإجتماعية، الثقافية و اللغوية.

كما سيتم تنظيم نشاطات فنية ومسرحية بالتعاون مع الجمعيات الفاعلة والمؤسسات المتخصصة في الشأن الثقافي كفرقة “أيراذ” لبني سنوس (تلمسان) التي لها تقاليد عريقة في الاحتفال بيناير.

من جهتها تستضيف إذاعة القرآن الكريم ضمن برامجها المكيفة لاحتفالات رأس السنة الأمازيغية الأمين العام للمحافظة السامية للحديث عن الموضوع.

وسيتم بث ريبورتاج يتناول عادات احياء يناير لدي الجزائريين، وبرنامج يناقش أبعاد  ترسيم يناير عطلة وطنية على  تلاحم وتماسك الجزائريين.

كما ستكيف إذاعة جيل أف أم والمحطات الجهوية أيضا برامجها لهذا الحدث الوطني الهام.

المصدر : مــوقع الاذاعــة الجزائريـة