تعرض الجدار الذي يقع ما بين متوسطة الإمام “مالك ابن انس” ومدرسة “ماماش” ببلدية شتوان، الواقعة على بعد 7 كلم من مقر ولاية تلمسان، إلى تحطيم ليلة أول أمس، من قبل مراهقين لأجل ممارسة الرياضة بالملعب المحاذي.

واستغربت “الحوار” التي كانت حاضرة ساعة تحطيم الجدار، الأمر الذي دفعها لمعرفة الأسباب، أين تبين بأن المراهقين حطموه حتى يتسنى لهم دخول ملعب كرة القدم، لأنه يغلق أمامهم في الأوقات المسائية مع أنهم بحاجة ماسة إليه لممارسة الرياضة، بعد أن كان عليه في السابق مفتوحا تقريبا 24/24ساعة، ولكن هل يحق لهؤلاء الشباب تحطيم الجدار؟، و لماذا لم يطالبوا الجهات الوصية بفتحه مثلما كان في السابق؟.

تلمسان: بكاي عمر