تعتزم وزارة الثقافة تزيين ثلاث عشرة بناية مميزة وتراثية تقع في قلب ولاية الجزائر بالأضواء، وذلك في اطار تزيين المعالم الحضرية بالأضواء الاصطناعية.

وتتمثل عملية اضاءة البنايات بالإنارة في تزيين المعالم المعمارية بالإضاءة الاصطناعية وبمؤثرات نشاط ثقافي تساهم في تحويل المناظر الليلية للمدينة الى مسرح حضري دائم من خلال تجهيزات متطورة وذات تكنولوجيا عالية.

وأكد المستشار لدى لجنة اعادة تهيئة وتزيين العاصمة محمد معشوق لوكالة الانباء الجزائرية ان “مجموع 13 بناية أيقونية وتراثية بولاية الجزائر على غرار مسجدي جامع الكبير وجامع الجديد والمجلس الشعبي الوطني ومجلس الامة والبريد المركزي، سيتم تزيينها تدريجيا بالأضواء في اطار مخطط اضفاء الطابع الجمالي على ولاية الجزائر”.

وأضاف انه تم الشروع في دراسات من اجل اضاءة هذه الصروح المعمارية، وسيتم تقديمها للموافقة في منتصف شهر ديسمبر قبل الشروع في تلك الاشغال، موضحا انه كلما تم الانتهاء من الدراسة الخاصة بإحدى البنايات يتم الشروع مباشرة بعد ذلك في الاشغال، وذلك “لربح الوقت”.

كما اكد معشوق ان تلك البنايات، ومنها المسرح الوطني الجزائري محيي لدين باش تارزي، ستضاء من غروب الشمس الى طلوع النهار (الساعة الفلكية).

إيمان. ب