بعد الزيادة المفاجئة في تسعيرة الخبز، أقدم سكان ولاية تيزى وزو، الجمعة الماضية، على غلق بعض المحلات التجارية المتواجدة على مستوى مدينة تيزي وزو، وهذا تنديدا منهم بالزيادة العشوائية لسعر الخبر، والتي فرضها بعض الخبازين والتجار في ولاية تيزى وزو.

وبلغ ثمن قطعة الخبز الواحدة 15 دج، ما أثار استياء كبيرا لدى السكان، معتبرين ذلك تجاوزا للقانون، لا سيما وأن الخبز مدعم من قبل الدولة.

وتساءل بعض السكان عن من المسؤول عن هذه الزيادة غير القانونية في سعر الخبز، وحول ما إذا كانت الجهات الوصية ستتدخل وتتخذ إجراءاتها الردعية حيال هؤلاء الخبازين.

تيزي وزو: أغيلاس. ت