ينتظر سكان منطقة الشلال، بعين الدفلى، توزيع السكنات الاجتماعية بالقطب الحضري«الخضراء»، متسائلين عن سبب تأخر الجهات الوصية عن توزيعها، في الوقت الذي تسجل بنفسها معاناتهم مع الاكتراء.

وحسب بعض السكان، فإن السكنات انتهى إنجازها، بيد أنه ولأسباب تظل غير معروفة لم يتم توزيعها، مع أن الجهات الوصية، يقول نفس المواطنين، عليمة بمعاناتهم الكبيرة والمتواصلة مع رحلة البحث عن بيت للإيجار.

أكثر من هذا، فان بعض المواطنين يستدينون من أجل كراء منزل، أو بالأحرى غرفة صغيرة، ما يستدعي – مثلما ذكروا – التعجيل في توزيع هذه السكنات على مستحقيها، فمتى توزع هذه السكنات؟.

عين الدفلى: وسيلة.ش