وضعت قيادة الدرك الوطني تحسبا للاحتفالات بالمولد النبوي الشريف الذي سيكون بعد غد الجمعة, مخططا أمنيا بمختلف تشكيلاتها العملية الثابتة والمتنقلة ضمانا للهدوء وللأمن العمومي في هذا اليوم, حسب ما أفاد به يوم الاربعاء بيان وزارة الدفاع الوطني.

وأوضح المصدر أنه بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف المصادف ليوم 01  ديسمبر 2017 وتطبيقا لتعليمات نائب وزير الدفاع الوطنيي رئيس أركان الجيش  الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح, المتعلقة بضمان الهدوء والأمن العمومي  خلال هذه الاحتفالات وضعت قيادة الدرك الوطني مخططا أمنيا بمختلف تشكيلاتهاالعملياتية الثابتة والمتنقلة خصوصا وأن هذه المناسبة تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع التي تشهد حركة كبيرة للمواطنين وتنقل هام للمركبات سواء داخل  المدن أو خارجها”.

وعليه, فبالإضافة إلى التشكيل الأمني الموضوعي تم اتخاذ جملة من الإجراءات  محاربة الاتجار غير الشرعي للمفرقعات والألعاب النارية حفاظا على الصحة  العمومية, تكثيف الدوريات الراجلة والمتنقلة ليلا ونهارا من أجل الحفاظ على  أمن المواطنين وممتلكاتهم, نقاط المراقبة وبرمجة دوريات لمختلف محطات القطار  والحافلات وسيارات الأجرة”.

كما تشمل الاجراءات أيضا ضمان سيولة حركة المرور ومراقبة محاور الطرق في  مداخل المدن والضواحي وكذا تأمين الأماكن المفتوحة على الجمهور المتواجدة  بإقليم الاختصاص, يضيف المصدر ذاته.

وذكرت الوزارة بالمناسبة أن الرقم الأخضر 55 10 يبقى موضوعا في خدمة  المواطنين وتحت تصرفهم في حالة طلب النجدة أو التدخل عند الضرورة بالإضافة إلى  الموقع الإلكتروني “https://ppgn.mdn.dz” الخاص بالشكاوى المسبقة للدرك  الوطني.

ومن جهة أخرى وللاستعلام عن حالة الطرقات في الوقت الحقيقيي توفر تطبيقية  TARIKI  بصيغتيها الموقع والمحمولة كل الخدمات لتسهيل التنقلات عبر شبكة  الطرقات يضيف بيان وزارة الدفاع الوطني.