تمكنت مصالح الدرك لولاية الجزائر مؤخرا ببئر  توتة و الرويبة في قضيتن منفصلتين من تفكيك شبكتين متكونتين من خمسة أشخاص  حسبما افاد به اليوم الثلاثاء بيان صادر عن ذات المصالح.

وقد تم توقيف عناصر الشبكة الاجرامية الأولى التي تحترف الاتجار في المخدرات  و الأقراص المهلوسة و المتكونة من 3 أفراد إثر تلقي الفرقة الإقليمية للدرك  الوطني بأولاد شبل معلومة مفادها وجود  كمية من الكيف المعالج و الأقراص المهلوسة بمسكن أحد المشتبه فيهم البالغ من  العمر 22 سنة و الذي كان ينوي ترويجها رفقة المشتبه فيهم الثاني و الثالث ( 19  و 27 سنة) . وقد تم توقيفهم على مستوى بلدية  أولاد الشبل- حسب ذات المصدر.

كما تم حجز في مسكن المشتبه فيه الأول حوالي 150 غرام من الكيف المعالج و 220  قرض مهلوس من مختلف الأنواع علاوة على أسلحة بيضاء و قارورتين مسيلة للدموع.

أما بالنسبة للشبكة الاجرامية الثانية و المتكونة من شخصين فقد تم توقيف عناصرها على مستوى إقليم الرويبة اثر معلومات واردة إلى مصالح الدرك الوطني  مفادها أن المشتبه فيهما (32 و 27 سنة)  يقومان بالمتاجرة بالمخدرات و المؤثرات العقلية حيث تم توقيفهما متلبسان و حجز  130 قرص مهلوس من مختلف الأنواع و 70 غرام من الكيف المعالج  بالإضافة إلى  بندقية صيد بحري و أسلحة بيضاء.

وتم تقديم المشتبه فيهم بعد استكمال التحقيق أمام العدالة أين تم ايداعهم الحبس بمؤسسة إعادة التربية.