ينافس الفيلمان الروائيان الطويلان الجزائريان “السعداء” لصوفيا جامة و”إلى آخر الزمان” لياسمين شويخ في المسابقة الرسمية للدورة الـ14 لمهرجان دبي السينمائي بالإمارات التي تعقد فعالياتها من الـ 6 إلى13 ديسمبر المقبل وفقا للموقع الإلكتروني للمهرجان.

وسيتنافس فيلما جامة وشويخ على جائزة “المهر الذهبي” إلى جانب 13 عملا آخر من بلدان عدة بينها تونس والمغرب ومصر والإمارات.

ويتطرق “السعداء” وهو الفيلم الروائي الطويل الأول لصوفيا جامة ومدته ساعة و42 دقيقة لقصة شباب في جزائر ما بعد التسعينيات يعانون “القنطة” (شعور باليأس) والرتابة في الحياة، وقد توج مؤخرا هذا العمل وهو من إنتاج مشترك جزائري فرنسي بلجيكي وإماراتي بجائزة أحسن ممثلة بمهرجان البندقية السينمائي الدولي الـ74 بإيطاليا (30 أوت- 9 سبتمبر).

من جهته يتطرق عمل ياسمين شويخ وهو أيضا أول عمل روائي طويل لها ومدته 94  دقيقة إلى قصة “علي” حفار قبور سبعيني تجمعه علاقة عاطفية مع “جوهر” المرأة الستينية التي تعد لقبرها قبل وفاتها.

وسيقدم هذا الفيلم وهو إنتاج مشترك جزائري إماراتي خلال هذا المهرجان في عرضه العالمي الأول.

وسيعرض من جهة أخرى فيلم “طبيعة الحال” وهو أول عمل روائي طويل للمخرج الجزائري كريم موساوي في الفئة غير التنافسية “ليال عربية” إلى جانب أكثر من 10 أعمال لمخرجين من البلدان العربية والعالم تتعلق قصصها بالمنطقة العربية.

ويهدف مهرجان دبي السينمائي -الذي تأسس في 2004- إلى تعزيز ثقافة السينما في البلدان العربية وفتح آفاق الفن السابع أمام المخرجين من المنطقة عبر عرض أحدث الأفلام وفقا للمنظمين.

إيمان.ب