أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن الشباب الجزائري يعد رصيدا ثمينا للبلاد وطاقة متجددة لإنتاج الأفكار والمبادرات التي تواكب العصر في كل المجالات وخاصة مجال المقاولاتية الذي تراهن عليه الجزائر لدفع عجلة التنمية.

ودعا الرئيس بوتفليقة في رسالة للشباب قرأها نيابة عنه المستشار محمد علي بوغازي الشباب إلى استغلال كل الآليات المكلفة بمرافقة مشاريع المقاولاتية، مؤكدا حرصه على النهوض بالشباب باعتباره طاقة ومصدر إبداع وقوة أفكار.

وأضاف “ولأننا نعيش عصر التكنولوجيا المتسارعة حرصت الدولة الجزائرية على توفير مستلزمات الشروط التعليمية في مجال المقاولاتية”. من جهته أبدع الشباب المشارك في القافلة بمجموعة من المشاريع التي تصب في عمق الواقع الجزائري.