تعول وزارتي النقل والتجارة على تسليط الاهتمام أكثر على مجال النقل واللوجستيك في المرحلة المقبلة، من خلال تطوير وتحديث هذا القطاع الفعال، بغية دفعه للمساهمة في كسر عزلة العديد من المناطق والمساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني عبر فتح الأبواب على الأسواق العالمية.

 

  • الحكومة تؤكد عزمها على تطوير قطاع النقل واللوجستيك

 

أشاد المدير العام للنقل، مراد خوخي، بالتطور الكبير الذي يشهده قطاع النقل والخدمات اللوجيستسكية للبضائع في الجزائر، مذكرا بالدور الفعال الذي يلعبه قطاع اللوجستيك في تطوير الاقتصاد الوطني.

 

وأكد مراد خوخي على هامش افتتاحه للطبعة الثانية للصالون الدولي للنقل واللوجستيك “لوجيستيكال”، أمس، المنظمة من طرف الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بالشراكة مع صافكس، وغرفة التجارة والصناعة الجزائرية الفرنسية ومكتب الاستشارات رولاكس، أن الديناميكية التي يشهدها مجال النقل واللوجستيك دليل على عزم الحكومة ورغبتها في تطوير وتحديث هذا القطاع.

 

وصرح ذات المتحدث، أن وزارة النقل عاكفة على تطوير هذا القطاع، للدور الكبير الذي يلعبه في النهوض بالمنظومة الاقتصادية، مضيفا في السياق أن تسليط الضوء على قطاع النقل واللوجستيك، يهدف إلى الوصول إلى الأهداف المسطرة من خلال تقليص فاتورة التكاليف بالإضافة إلى ربح الوقت الكافي في ميدان نقل السلع والبضائع.

 

وخلال جولته بين أجنحة العارضين، ثمن مدير النقل، العدد الكبير من المشاريع العمومية والخاصة والمتعلقة بالبنية التحتية والمعدات في مجال الموانئ والسكك الحديدية بالإضافة إلى المجال الجوي والبري، مؤكدا في ذات الصدد أن الجزائر تحوز على قدرات هائلة في هذا الميدان، مضيفا أن الهدف الأساسي وراء تركيز الاهتمام على هذا المجال هو الوصول إلى الأسواق العالمية، مؤكدا في السياق أن تحقيق هذه الأهداف سيتم من خلال العمل المشترك والجدي بين جميع الأطراف الفاعلين في قطاعات عديدة للنهوض بالاقتصاد الوطني في المرحلة القادمة، مؤكدا في السياق أن الجزائر تتميز بموقع استراتيجي هام يمكنها من لعب دور فعال في هذا المجال.

 

  • الجزائر تحوز على قدرات هائلة في مجال اللوجستيك

 

أعربت المديرة العامة لغرفة التجارة والصناعة، وهيبة بهلولي، عن تفاؤلها الكبير بالطاقات والقدرات الهائلة التي تحوز عليها الجزائر في ميدان النقل واللوجستيك، مؤكدة أن هذا القطاع يلعب دورا جد هام في دعم الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى تشجيع التصدير وتعزيز سبل تطوير السوق الجزائرية في ميدان النقل.

 

كما صرحت وهيبة بهلولي، على هامش افتتاحها للطبعة الثانية للصالون الدولي للنقل واللوجستيك، أن تطوير قطاع اللوجستيك يهدف إلى تقليص قيمة تكاليف النقل، بالإضافة إلى ربح الوقت، مؤكدة أن الصالون في طبعته الثانية فرصة للتعريف بصورة الجزائر وإمكاناتها في هذا المجال، مضيفة أن هذه التظاهرة تهدف إلى التعرف والتقرب أكثر من المشاريع المنجزة والمشاريع التي قيد الإنجاز في قطاع النقل واللوجستيك، للمضي قدما نحو تطوير هذا المجال الذي يشكل حلقة قوية للنهوض بالمنظومة الاقتصادية خاصة في ظل ما تمر بها الجزائر من أزمة مالية.

 

اتفاقية شراكة بين شركة اتصالات الجزائر الفضائية وشركة “ترانسمكس”

 

كما تم على هامش افتتاح الطبعة الثانية للصالون الدولي للنقل واللوجستيك “لوجيستيكال”، إمضاء اتفاقية شراكة بين شركة “اتصالات الجزائر الفضائية” وشركة معدات النقل والمناولة الصناعية والكهربائية “ترانسمكس”، حيث تهدف الاتفاقية التي حضرها كلا من المدير العام للنقل مراد خوخي والمديرة العامة لغرفة التجارة والصناعة وهيبة بهلولي، بالإضافة إلى المديرين العامين لكلتا المؤسستين، إلى تثمين قطاع النقل واللوجستيك والترويج الفعال للمشاريع المبرمجة بالإضافة إلى التعريف بالخدمات التي تربط كلتا الشركتين، وتسهيل تحديد المواقع الجغرافية في هذا المجال.

————————————————

  • المدير العام لفرع التكوين بمجمع “لوجيترانس” محمد عرعار لـ “الحوار”:

هدفنا الظفر بالمركز الأول في مجال “اللوجيستيك”

صرح المدير العام لفرع التكوين بمجمع “لوجيترانس”، محمد عرعار، أن المجمع هو وليد المؤسسة الوطنية للنقل البري، حيث تم إنشاؤه على إثر إعادة هيكلة قطاع النقل في العام الفارط، مضيفا أن هذه المؤسسة العمومية مختصة في النقل البري للبضائع واللوجستيك.

 

وكشف محمد عرعار، أن المجمع يتكون من خمسة فروع في تخصصات مختلفة على غرار النقل البري للبضائع والذي يرتكز على وسائل المجمع، بالإضافة إلى فرع مختص في التسويق والنقل وفرع آخر مختص في تسيير الموانئ الجافة.

وأفاد ذات المتحدث، أن مشاركة المجمع في الصالون الدولي للنقل واللوجستيك في طبعته الثانية، تهدف إلى التعريف بخدمات المجمع في مجال اللوجستيك، بالإضافة إلى المشاركة في الدفع بالاقتصاد الوطني من خلال تسليط الضوء على مجال اللوجستيك والتسويق، مؤكدا في السياق أن هدف المجمع هو العمل على تقليل كلفة الإنتاج للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن بالإضافة إلى ربح الوقت.

 

ويعتبر مجمع “لوجيترانس”، حسب عرعار، الأول في مجال النقل البري للبضائع، مضيفا أن الهدف الرئيسي للمجمع حاليا يتمحور حول الظفر بالمركز الأول في مجال الخدمات اللوجيستيكية، كاشفا في السياق ذاته أن المجمع يعتمد في أكثر من

من 3000 شاحنة من مختلف الحمولات، حيث يتواجد عبر 48 ولاية من خلال مديريات جهوية و17 مركزا للنقل، كاشفا أن المجمع في صدد إنجاز قواعد لوجيستيكية في كل من الجزائر ووهران وسطيف.

 

وعن اليد العاملة المؤهلة في هذا المجال، صرح المدير العام لفرع التكوين بمجمع “لوجيترانس”، أن القواعد اللوجيستيكية تحتاج إلى تكوين يد عاملة مختصة، خاصة وأن هذا الميدان يعرف عجزا كبيرا في الكفاءات واليد العاملة المؤهلة، كاشفا في ذات الصدد عن إنشاء مدرسة لتكوين الموارد البشرية في ميدان النقل واللوجستيك، مشددا في ذات السياق على أهمية تنمية هذه الموارد في تطوير ميدان اللوجستيك في الجزائر.

 

سمية شبيطة