كشف مؤيد اللامي، رئيس اتحاد الصحفيين العرب، أن الاتحاد بصدد إنشاء مرصد للحريات الصحفية بالوطن العربي لنقل صورة حقيقية عن مجتمعاتنا، خاصة أن أغلب التقارير الصادرة من المنظمات المدعومة من قبل الدول الراعية للإرهاب كاذبة وغير موضوعية على الإطلاق. والهدف من إنشائه هو أن نُصبح قادرين على التأثير أكثر من المنظمات الأوربية خاصة أن معظم التقارير الصادرة عن تلك المنظمات ليست دقيقة وغير صحيحة، ويتم إرسالها للعالم بأكمله، مؤكدا أن الصحفيين بالمنطقة العربية هم الأكثر عرضة للانتهاكات مقارنة بنظائرهم في مختلف بقاع العالم، لاسيما في ظل غياب بيئة تشريعية جيدة ضامنة لحقوق الصحفيين، وقادرة على توفير بيئة آمنة لعملهم. وأبدي “اللامي” خلال حوار صحفي أسفه الشديد من بطء رد فعل الصحفيين العرب في الرد على تلك التقارير لدرجة يكون فيها العالم قد كون صورة غير حقيقية عن الأوضاع ببلداننا من خلال تلك التقارير.

 

ووجه اللامي كلمة للصحفيين العرب وموجها التحية لكل الصحفيين العرب الذين وقفوا في وجه الأعداء الذين يريدون تدمير الأمة العربية وكذلك الصحفيين العرب الذين وقفوا داعمين لمواجهة الإرهاب، وأطلب منهم المزيد من التلاحم وأود أن أقول لكل الشعوب العربية، عليكم جميعًا أن تنتبهوا، لأن هناك مؤامرة تستهدف الشعوب العربية بأكملها، وهؤلاء يريدون أن يدمروا الأمة العربية بعد أن قسموها إلى عدة بلدان.