انطلقت اليوم تظاهرة أيام تبسة الأدبية في طبعتها الثامنة وذلك بحلة مغاربية لهذه السنة بمبادرة لدار الثقافة محمد الشبوكي بذات المدينة.
وأوضحت مسؤولة البرمجة والعلاقات العامة بذات المؤسسة الثقافية زبيدة بوطويل أن هذه التظاهرة تنطلق من 13 إلى 16 نوفمبر الجاري وقد دأبت على تنظيمها دار الثقافة سنويا تعد موعدا ثقافيا أدبيا ينتظره مثقفو الولاية بشغف ستعرف مشاركة عدد كبير من الأدباء والشعراء والروائيين قد يفوق عددهم 80 أديبا وشاعرا قادمين من 25 ولاية على غرار الدكتور محمد تين رئيس المكتب الوطني لجمعية الجاحظية ويوسف شقرة رئيس الاتحاد الوطني للكتاب الجزائريين والشاعر والمسرحي يوسف فوغالي والشاعرة شامة درويش وغيرهم من الأسماء.
وأضافت أن ما يميز هذه الطبعة أنها ستكتسي حلة مغاربية من خلال مشاركة شعراء وأدباء من ليبيا وتونس حيث ينتظر مشاركة علاء الدين الفرجاني الأسطي والشاعرة سالمة محمد صالح والشاعر عمر عبد الدايم البشير من ليبيا والشاعر والإعلامي عبد الله القاسمي والشاعر صابر العبسي والشاعرة وسيلة المولهي من تونس.
واستنادا للمنظمين فإن فعاليات أيام تبسة الأدبية الثامنة المغاربية ستحتضنها قاعة المؤتمرات للولاية على مدار 3 أيام وتنظم على هامشها زيارات للمعالم الأثرية التي تزخر بها المدينة لفائدة المشاركين وتنظيم ورشة في فن الكتابة.
إيمان.ب