عبر الناخب الوطني عن سعادته بأداء اللاعبين بعد نهاية المباراة التي تعادل فيها المنتخب الوطني أمام ضيفه منتخب نيجيريا 1-1 في ختام التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018, وقال ماجر: في مؤتمر صحفي عقب نهاية المباراة  “قدمنا أداء جيدا واللاعبون بذلوا كل ما في وسعهم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب قوي جدا وبمعنويات عالية  خاصة وأنه ضمن بطاقة التأهل إلى المونديال مسبقا”.

وتابع “ما شاهدناه اليوم بداية تبشر بالخير ويعد بمستقبل مشرق للمنتخب الجزائري, التعادل أمام نيجيريا ليس نتيجة سيئة وإنما بداية حسنة لنا, كنا نود أن نهدي الجزائريين انتصارا لكن ذلك لم يكن سهلا على الإطلاق, اللاعبون دخلوا المباراة بقلب كبير, حيث أظهروا إرادة كبيرة واستعادوا الروح القتالية ولعبوا بصرامة عالية.

وأكد ماجر أن عملا كبيرا ينتظر المنتخب الجزائري لكي يعود إلى مستواه الذي عرف به, معترفا أن عودته لقيادة الخضر لم تأت في الوقت المناسب.

وألمح ماجر إلى إحداث تغييرات في المستقبل, مؤكدا أنه “سيواصل البحث عن المواهب النادرة التي بإمكانها تقديم الإضافة سواء كانت في البطولة المحلية أو في أوروبا”.

مضيفا أنه “غامر وأعطى الفرصة لبعض اللاعبين, كما أنه سيقوم بنفس الأمر في المباراة الودية أمام منتخب إفريقيا الوسطى الثلاثاء المقبل, مواصلا حديثه “الخضر عاشوا أوقاتا صعبة جدا في الماضي, واليوم أعتقد أننا بحاجة إلى محاربين حقيقيين فوق أرضية الميدان”.

 

براهيمي: حزين لنتيجة المباراة

من جهته، قال قائد الخضر ياسين براهيمي إنه حزين لهذه النتيجة كما أن هدف المنتخب كان ضمان التأهل لمونديال روسيا إلا أنه لم يتحقق نتيجة المشوار السيء الذي عرفه الخضر في التصفيات, مضيفا حاولنا في هذه المباراة تقديم الأفضل أمام منتخب قوي سيشارك في كأس العالم, لكن الآن علينا العودة بقوة والتفكير في المستقبل.

طاهر.س